ـ "... إن فى الإنسان منطقة عجيبة سحيقة لا تصل إليها الفضيلة ولا الرذيلة ، ولا تشع فيها شمس العقل والإرادة ، ولا ينطق لسان المنطق ، ولا تطاع القوانين والأوضاع ، ولا تتداول فيها لغة أو تستخدم كلمة ... إنما هى مملكة نائية عن عالم الألفاظ والمعاني ... كل مافيها شفاف هفاف يأتي بالأعاجيب فى طرفة عين ... يكفي أن ترن فى أرجائها نبرة ، أو تبرق لمحة ، أو ينشر شذا عطر ، حتى يتصاعد من أعماقها فى لحظة من الإحساسات والصور والذكريات ، ما يهز كياننا ويفتح نفوسنا على أشياء لا قبل لنا بوصفها ، ولا بتجسيدها ، ولو لجأ إلى أدق العبارات و أبرع اللغات ... " ـ

توفيق الحكيم

Within man lies a deep wondrous spot, to which neither virtue nor vice can reach. Upon which the sun of reason and will never rises. In which the mouth of logic never speaks, the laws and rules are never obeyed, and not a language is used nor a word is ever spoken.
It is a distant Kingdom, beyond words and meanings. With everything is a sheer murmur offering wonders in a blink. From the depths of which, suffice a single tone or a flash of mind or a scent of a perfum, to allow rise of emotions, pictures and memories, a rising that will shake our being and open ourselves to things we can neither describe nor materialize even if we used the most refined of phrases or the most skillful of languages.

Tawfiq Al-Hakim.
(My humble transalation of the arabic text)

Sunday, August 10, 2008

حراس الحقيقة - طبق الأصل

حراس الحقيقة

قد تجد السم في شربة الماء فلا تعبأ‏,‏ وقد تجد الدودة في كسرة الخبز فلا تجفل‏,‏ وقد تجد السكين في يد الصديق فلا تغضب‏,‏ وقد تجد الغانية في روح المرأة فلا تحفل‏.‏

انبذ الخبز‏,‏ واسكب الماء‏,‏ واهجر المرأة‏,‏ واغتفر للصديق‏..‏ احترق عذابا وألما وتقدم‏..‏ لا تحزن لأن أفكارك المتقدمة تلقي أعنف المقاومة من تربة متخلفة‏..‏ أنت لا تعرف تأثير المقاومة علي نفسك‏,‏ فالذهب لا يصفو إلا إذا دخل النار‏..‏ ألا تريد أن تصفو‏..‏ استمر في حراستك لهذا الميناء الأسطوري الذي نسميه الحقيقة‏..‏ لأن الحقيقة في حاجة إلي يقظتك وسهرك‏,‏ وهي لا تتكلم ولو كانت تستطيع لشكرتك ولكنها تفهم أهمية وجودك في هذا المكان وهذا يكفي‏.‏

استمر في تقدمك ولا تلتفت للأشواك التي تمزق قدميك‏.‏

معذرة‏..‏ أنت لست أفضل من ألبسوه تاج الأشواك علي رأسه‏..‏ أنت تعرف أن كل المتفوقين والعظماء والمتفردين لاقوا أشد العذاب من مجتمعاتهم الجاهلة المتخلفة‏..‏ لا تغضب إذا رماك الناس بالخيال والجنون‏.‏

هل أنت أفضل من الأنبياء؟ إن جميع الأنبياء لاقوا من مجتمعاتهم أشد العذاب‏,‏ وقيل عن رحمة الله المهداة للعالمين إنه مجنون‏,‏ وقيل إنه شاعر يحلق في سماء الوهم‏,‏ وقيل إنه افتري ما يتلوه من قرآن‏.‏

هل أنت أفضل من خاتم الأنبياء؟

هل أنت أفضل من موسي الذي آذاه قومه‏..‏ هل أنت أفضل من عيسي الذي دبرت له مؤامرة لقتله‏..‏ هل أنت أفضل من نوح الذي مكث يدعو قومه ألف سنة إلا خمسين عاما‏.‏

إن الأنبياء هم أصفي المعادن البشرية‏,‏ وبرغم صفائهم لم يجدوا من مجتمعاتهم سوي الأحزان والأكدار‏.‏

احمل أحزانك ولا تتبعني‏..‏ سر وراء هذا الهاتف الداخلي فأنت من حراس الحقيقة‏.‏



عمود صندوق الدنيا
بقلم‏:‏ أحمــد بهجــت

عن جريدة الأهرام القاهرية بتاريخ 10 أغسطس 2008 - 9 من شعبان 1429 هـ - السنة 132 العدد 44442




No comments: