ـ "... إن فى الإنسان منطقة عجيبة سحيقة لا تصل إليها الفضيلة ولا الرذيلة ، ولا تشع فيها شمس العقل والإرادة ، ولا ينطق لسان المنطق ، ولا تطاع القوانين والأوضاع ، ولا تتداول فيها لغة أو تستخدم كلمة ... إنما هى مملكة نائية عن عالم الألفاظ والمعاني ... كل مافيها شفاف هفاف يأتي بالأعاجيب فى طرفة عين ... يكفي أن ترن فى أرجائها نبرة ، أو تبرق لمحة ، أو ينشر شذا عطر ، حتى يتصاعد من أعماقها فى لحظة من الإحساسات والصور والذكريات ، ما يهز كياننا ويفتح نفوسنا على أشياء لا قبل لنا بوصفها ، ولا بتجسيدها ، ولو لجأ إلى أدق العبارات و أبرع اللغات ... " ـ

توفيق الحكيم

Within man lies a deep wondrous spot, to which neither virtue nor vice can reach. Upon which the sun of reason and will never rises. In which the mouth of logic never speaks, the laws and rules are never obeyed, and not a language is used nor a word is ever spoken.
It is a distant Kingdom, beyond words and meanings. With everything is a sheer murmur offering wonders in a blink. From the depths of which, suffice a single tone or a flash of mind or a scent of a perfum, to allow rise of emotions, pictures and memories, a rising that will shake our being and open ourselves to things we can neither describe nor materialize even if we used the most refined of phrases or the most skillful of languages.

Tawfiq Al-Hakim.
(My humble transalation of the arabic text)

Wednesday, February 15, 2012

On a difftrent wave length .........Life




... and in the end, there is nothing left, except a shell surrounding emptiness and loneliness, a core of pain ..Vain.

Wednesday, February 01, 2012

التينة الحمقاااااااااااااااااء

بعد البحث و الفحص تأكد لي بما لا يدع مجالا للشك أن الشعب المصري يعود بجذوره الجينية إلى ... التينة الحمقاء

زمان وانا فى المرحلة الإعدادية درست نص شعرى لإيليا أبى ماضى .. كان اسمه التينة الحمقاء .. كان اسمه عاجبنا فى المدرسة بس من باب الفكاهة .. مدرسة اللغة العربية -ربنا يجازيها خير الجزاء- شرحت لنا النص كويس وفهمته لنا و كمان حفظنا القصيدة انما استمر اسمها بيذكر من باب الفكاهة .. لحد فترة قريبة لما ابتدأ يلح علي ذهنى .. انما مش للفكاهة .. للحكمة و الموعظة .. للغم و النكد اللى احنا عايشين فيه بسبب غباء مالوش حل من كل ناحية .. انا بتكلم عن المواطنين العاديين مش بتكلم عن السلطة ولا أى حاجة ... بتكلم مثلا مثلا عن عمال الرى فى أسنا اللى العبقرية بتاعتهم هدتهم إلى انهم يهددوا  بإغراق ما بين القاهرة و الأقصر ..يا سلاااااااام .. ده على اساس مثلا ان ولا واحد فيهم له قرايب فى المنطقة دى يخاف عليهم !!!!! ولا بتوع السياحة فى الاقصر اللى قفلوا معبد هناك قصاد السياح  احتجاجا على مش فاهمة إيه مادي مضايقهم .. كان السياح دول جايين يزوروا بورينجا العظمى مش المعبد اللى هم بيسترزقوا منه بطريقة أو أخرى!!! ... ولا بتوع دمياط اللى قفلوا مصنع مشغل أولادهم مع انه بشهادة الجميع غير مضر بالبيئة زى ما هم مصرين وبعدين يرجعوا يقولوا بطالة ... !!!!!ولا بتوع السكة الحديد اللى عطلوا القطارات علشان مطالب  بزيادات مادية !!!! على أساس أن دخل الهيئة بيجى من بيع السبح  مش من حركة القطارات 

من الكام مثال بسيط دول  لطريقة التفكير الحمقاء المتغلغلة عندنا توصلت لتوصية هامة : يجب إذاعة القصيدة 24 مرة يوميا لمدة سنة فى    كل القنوات لعل وعسى حد يفهم حاجة  ..  واقترح سيرين عبد النور اللى تغنيها .. على أساس أنها متخصصة فى اللغة العربية الفصحى