ـ "... إن فى الإنسان منطقة عجيبة سحيقة لا تصل إليها الفضيلة ولا الرذيلة ، ولا تشع فيها شمس العقل والإرادة ، ولا ينطق لسان المنطق ، ولا تطاع القوانين والأوضاع ، ولا تتداول فيها لغة أو تستخدم كلمة ... إنما هى مملكة نائية عن عالم الألفاظ والمعاني ... كل مافيها شفاف هفاف يأتي بالأعاجيب فى طرفة عين ... يكفي أن ترن فى أرجائها نبرة ، أو تبرق لمحة ، أو ينشر شذا عطر ، حتى يتصاعد من أعماقها فى لحظة من الإحساسات والصور والذكريات ، ما يهز كياننا ويفتح نفوسنا على أشياء لا قبل لنا بوصفها ، ولا بتجسيدها ، ولو لجأ إلى أدق العبارات و أبرع اللغات ... " ـ

توفيق الحكيم

Within man lies a deep wondrous spot, to which neither virtue nor vice can reach. Upon which the sun of reason and will never rises. In which the mouth of logic never speaks, the laws and rules are never obeyed, and not a language is used nor a word is ever spoken.
It is a distant Kingdom, beyond words and meanings. With everything is a sheer murmur offering wonders in a blink. From the depths of which, suffice a single tone or a flash of mind or a scent of a perfum, to allow rise of emotions, pictures and memories, a rising that will shake our being and open ourselves to things we can neither describe nor materialize even if we used the most refined of phrases or the most skillful of languages.

Tawfiq Al-Hakim.
(My humble transalation of the arabic text)

Wednesday, December 12, 2007

أصحاب العقول ..... !!

اليوم كان كالعادة أخباره كلها تسد النفس عن الحياة ... مابين خبر إغتيال فرانسوا الحاج فى لبنان و إنفجار الجزائر بقنبلتين توأم كأن واحدة مش كفاية والقتلى بالعشرات و الأخبار الداخلية الكتير اللى تجيب كل انواع الامراض النفسية ... وقعت على خبر جمييييييل منشور على موقع محيط .


" طلب قاض في الهند إستدعاء اثنين من آلهة الهندوس، وهما رام وهانومان، للمساعدة في حل نزاع حول ملكية ارض. ونشر القاضي سونيل كومار سينج في ولاية جهارقند فى شرقي الهند اعلانا في الصحف يطلب من الالهين الحضور شخصيا إلى قاعة المحكمة .

وقد طلب القاضي من الالهين الحضور امام المحكمة يوم الثلاثاء، بعد ان قال انه لم يتلق ردا على مذكرات الاستدعاء التي ارسلها لهما. ويعمل القاضي سينج في محكمة الاحوال المستعجلة في مدينة دانباد. اما النزاع فعمره نحو عشرين عاما، وهو متعلق بخلاف حول ملكية ارض مساحتها 1.4 هكتار مقام عليها معبدان . وتمارس في هذين المعبدين طقوس عبادة الالهين رام وهانومان، وهو الآله الـقـرد .

وبحسب موقع هيئة الاذاعة البريطانية "بى بى سى " فقد ارسل القاضي سينج مذكرتين للآلهة، لكنهما اعيدتا وعليهما ملاحظة من هيئة البريد تقول ان العنوان غير مكتمل. وقد دفع هذا القاضي إلى اللجوء إلى الصحف المحلية، حيث وضع اعلانا يطلب من الالهين الحضور شخصيا إلى قاعة المحكمة.

وجاء في الاعلان القضائي ما يلي: "بما انكما لم تحضرا إلى قاعة المحكمة على الرغم من صدور مذكرات لكما بواسطة مٌحضر، وبعدها عن طريق البريد المسجل، فعليه يتوجب حضوركما امام المحكمة شخصيا". ـ

2 comments:

adhm said...


وهذا القاضى بهذة الحركة قد غلب احد اليمنيين الذى رفع قضية على وكالة ناسا الامريكية لارسالها سفينة الفضاء باث فايندر الى المريخ بدون اذنة حيث ان المريخ من موروثات سعادتة

ايوة واللة المريخ ورثة من جدة هو وجبلين فى القمر

Mmm! said...

لا فعلا الأمريكان غلطانين . إزاى يعملوا كده من غير إذنه فعلا !!!!