ـ "... إن فى الإنسان منطقة عجيبة سحيقة لا تصل إليها الفضيلة ولا الرذيلة ، ولا تشع فيها شمس العقل والإرادة ، ولا ينطق لسان المنطق ، ولا تطاع القوانين والأوضاع ، ولا تتداول فيها لغة أو تستخدم كلمة ... إنما هى مملكة نائية عن عالم الألفاظ والمعاني ... كل مافيها شفاف هفاف يأتي بالأعاجيب فى طرفة عين ... يكفي أن ترن فى أرجائها نبرة ، أو تبرق لمحة ، أو ينشر شذا عطر ، حتى يتصاعد من أعماقها فى لحظة من الإحساسات والصور والذكريات ، ما يهز كياننا ويفتح نفوسنا على أشياء لا قبل لنا بوصفها ، ولا بتجسيدها ، ولو لجأ إلى أدق العبارات و أبرع اللغات ... " ـ

توفيق الحكيم

Within man lies a deep wondrous spot, to which neither virtue nor vice can reach. Upon which the sun of reason and will never rises. In which the mouth of logic never speaks, the laws and rules are never obeyed, and not a language is used nor a word is ever spoken.
It is a distant Kingdom, beyond words and meanings. With everything is a sheer murmur offering wonders in a blink. From the depths of which, suffice a single tone or a flash of mind or a scent of a perfum, to allow rise of emotions, pictures and memories, a rising that will shake our being and open ourselves to things we can neither describe nor materialize even if we used the most refined of phrases or the most skillful of languages.

Tawfiq Al-Hakim.
(My humble transalation of the arabic text)

Thursday, June 21, 2007

سعاد أخت القمر

أنا سعاد أخت القمر
بين العباد حسنى انتشر
...
طولي شبر ووجهي بدر
صوتي سحر كلي بشر


دى كانت أغنية إتكتبت مخصوص للمرحومة سعاد حسنى وهى طفلة بس أنا قررت أسبغها كمان على سعاد ماسى بعد حفلتها هنا فى إسكندرية يوم 19 اللى فات .الفرق الوحيد بين سعاد اللى فى الأغنية و سعاد اللى شفتها إن سعاد ماسى أطول من الشبر ده شويتين .البوست اللى فات كان أول رد فعل للحفلة لأن دى أغنيتى المفضلة لسعاد حتى لو مش هى أحسن أغانيها لكن هي فرحتنى جدا إنها غنتها تانى أغنية فى الحفل وعادت و زادت فيها وأنا طايرة من البهجة والفرح . سعاد كانت منورة الشاطبى بحالها بصوتها اللى فيه كل حاجة بمعنى كل حاجة. و طاقتها اللى ما نضبتش طول ساعتين الحفلة و بسمتها الرائعة من غير أى مكياج و البنطلون و البلوزة الكتان الأبيض اللى نوروا الحفلة زيادة . ده غير أخوها القمر كان طالع هلال رائع فى سماء صافية و متمركز بالضبط فوق المسرح المكشوف فى المكتبة . وريحة البحر من الميناء الشرقى نقلها لنا نسيم خفيف لطيف من غير رطوبة ساعد إن الجو العام للحفلة يبقى أكثر من خيالي. الناس كانت أكتر من الكراسى المرصوصة وأنا شخصيا كنت محظوظة إنى فى الصف الرابع أو الخامس قدامها تماما . الأعمار و الخلفيات واضح إنها متباينة جدا مابين هواة موسيقى على قد حالهم زى حالتى و هواة فاهمة موسيقى بجد و فرانكوفونيين مصريين وأجانب متحدثين بالإنجليزية واضح انهم مقيمين فى إسكندرية حاليا و عيال فرافير جايين تحضر حفلة روك و رجال و سيدات فى اعمار الخمسينات و ما فوق و حتى شباب-دول بقى كانوا فى الصف اللى قدامى على طول- واضح من رد فعلهم طول الحفلة إنهم لا سمعوا عنها ولا بيحبوا نوعية موسيقاتها ولا حاجة خالص .بس أعتقد إن الأغلبية إعجابهم الشديد بسعاد كان السبب الأساسى إنهم حضروا الحفلة . المهم إنها حركت حتى الحجارة اللى كانت قاعدة قدامى و فى اخر الحفلة حتى دول انفعلوا مع الأداء و الموسيقى و الجو العام. وكان عندى إستعداد الحفلة تمتد 7 ساعات مش 2 بس ومش مهم الشغل تانى يوم .كانت ليلة رائعة بجد نفسى تتكرر تانى وتالت و عاشر و تيجى عشان نسمع ونشوف نموذج غير منتجات أخصائيين التجميل اللى منتشرة اليومين دول وبيقولوا عليهم فنانات . دا الواحد كان نسى يعنى إيه فنان. ربنا يحمى سعاد ماسى ّ

مشمشة : فاتك كتييييييير

No comments: